زلزال سياسي يضرب القصر الملكي وتفاصيل جديدة عن حرب الخلافة

زلزال سياسي يضرب القصر الملكي وتفاصيل جديدة عن حرب الخلافة

 زلزال سياسي يضرب القصر الملكي وتفاصيل جديدة عن حرب الخلافة

أشعلت تقارير مختصين في الشأن المغربي فتيل أزمة داخل القصر الملكي المغربي على اثر التنصيب المبكر لولي العهد الحسن بن محمد والذي لم يبلغ سن الرشد ( 17 سنة ) بعد على عرش نظام المخزن بسبب تدهور الحالة الصحية لوالده العاهل المغربي محمد السادس
 
وذكرت التقارير أن الحالة الصحية للملك محمد السادس أصبحت تثير التساؤلات داخل المملكة المغربية فبعد غياب طويل عن المشهد السياسي دام لأزيد من 3 أشهر ظهر العاهل المغربي محمد السادس في حالة صحية جد حرجة

وقال المختصون أن الملك محمد السادس بالكاد استطاع قراءة نص خطابه الرسمي الذي ألقاه بمناسبة حلول الذكرى الـ 21 لتربعه على العرش الذي لم يتطرق فيه لقضايا جوهرية كقضية الصحراء الغربية لأول مرة

وكشفت التقارير أن العاهل المغربي يعاني من صعوبات في الكلام والتنفس وأنه اجرى عملية جراحية معقدة على مستوى القلب قبل فترة قصيرة وهو الأمر الذي تستر عنه القصر الملكي مرارا.

الحالة الصحية المتدهورة للعاهل المغربي وحالة الإحتقان السياسي، الإقتصادي والإجتماعي داخل المملكة المغربية دفعت الأمير المغربي مولاي رشيد بن الحسن الإبن الأصغر للملك الحسن الثاني وشقيق الملك محمد السادس حسب تقارير صحفية إلى محاولة اغتيال ابن أخيه ولي العهد الحالي الحسن بن محمد

وأضافت التقارير أنه عثر على السائق الشخصي لولي العهد المغربي في شقته مقتولا برصاصة في رأسه، كما تم العثور على العقيد يوسف العدادي مدير مكتب الأمانة المركزية بالقصر الملكي مقتولا

وأشار مختصون إلى اعتبار حرب الخلافة هذه بمثابة زلزال سياسي في المملكة المغربية وأكدوا في الوقت عينه أن الملك المستقبلي للمغرب يمكن أن يعتمد على أحد أتباع محمد السادس المخلصين وهو مستشاره اليهودي المغربي أندريه أزولاي الذي سيقوم حسبهم بكل شيء لحماية ولي العهد حتى بلوغه سن الـ 18 على الأقل.

وفي خضم حالة الاحتقان داخل القصر والأسرة الملكية الحاكمة في المغرب، قام العاهل المغربي محمد السادس بعقد اجتماع طارئ بالقصر الملكي، جمع مستشاره أندريه أزولاي، قائد الجيش الملكي، رئيس الحكومة ومدير المخابرات، بعد تفاقم حالته الصحية والتطورات المتسارعة

وينتظر الجميع ما ستكشف عنه الأيام القليلة القادمة من تفاصيل بخصوص حرب الخلافة في المغرب والتي سيكون لها حتما تأثيرات على الوضع الداخلي والخارجي للمملكة المغربية في ظل المتغيرات التي يشهدها العالم.

البحث فى جوجل

google-playkhamsatmostaqltradent