U3F1ZWV6ZTMzNTI3MjM2OTc2X0FjdGl2YXRpb24zNzk4MTczMzc3NTk=
recent
اخر أخبار

هذا الموضوع مهم جدا سنحاول معالجة أحداث 48 سا الأخيرة

هذا الموضوع مهم جدا سنحاول معالجة أحداث 48 سا الأخيرة



هذا الموضوع مهم جدا سنحاول معالجة أحداث 48 سا الأخيرة


معالجة هذا الموضوع سيكون من الجانب السياسي فقط يعني لا داعي للدخول في نقاشات دينية، الصفحة سياسية والموضوع سنعالجه في شقه السياسي ، إذا أردت الدخول في نقاشات دينية هناك عدة صفحات مختصة، هنا نتكلم في السياسة والإقتصاد والأمور الأمنية ،إذا استوعبت التنويه اربط الحزام وركز معي جيدا

اتباع الطريقة التيجانية يفوق عددهم 300 مليون مريد يتوزعون عبر أكثر من 30 دولة (افريقيا وآسيا) مؤسس هذه الطريقة هو أحمد التيجاني من عين ماضي ولاية الاغواط وحاليا الخليفة العام للطريقة التجانية هو علي التيجاني المدعو سيدي بلعرابي و المتواجد حاليا في عين ماضي بالأغواط المركز العالمي للتجانية

وقبل التطرق لتفاصيل موضوعنا وجب معرفة الأهمية السياسية للتجانيين ،حيث أن معظم رؤساء افريقيا ورجال أعمالها وساستها لهم ولاء مطلق للخليفة العام بالأغواط ورؤساء هذه الدول يصلون إلى كرسي الرئاسة بتزكية من الخليفة العام (يعني الخليفة العام عندما يأمر اتباعه بالتصويت على مرشح ما في النيجر اوالتشاد اومالي اوالكامرون او السنغال اونيجيريا اوالغابون او ليبيريا اوأفريقيا الوسطى.... فإنه من يحضى بدعم الخليفة يصبح رئيس لبلده نظرا لعددهم الكبير وتأثيرهم العميق(السياسي و المالي)

 الصراع الخفي بين الجزائر والمغرب


مؤسس الطريقة التجانية احمد التيجاني توفي في فاس المغربية ودفن هناك، سنوات التسعينات استغل المغرب الانفلات الأمني في الجزائر وحاول استغلال التيجانيين وبدأ يتوغل في إفريقيا، ومع مجيء الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة تغيرت المعادلة واستطاع بوتفليقة استرجاع التيجانية لأصلها في الجزائر ووضع حراسة أمنية مشددة في عين ماضي لأهمية المنطقة و المحاولات المغربية المتكررة (كان هناك عقيدين من جهاز المخابرات مكلفين بحماية المنطقة 24 / 24 سا)

مع بروز نفوذ السعيد بوتفليقة نتيجة مرض أخيه تعرضت التيجانية لاهمال كبير و استثمرت المغرب هذا، وزرعت رجالها هنا وهناك محاولين سلب الجزائر هذا المكسب الكبير جدا جدا جدا وكانت ورقتهم الرابحة ضريح مؤسس التجانية احمد التيجاني بفاس المغربية

 الخطأ الكبير الذي اقترفه التلفزيون الجزائري


هذا الموضوع مهم جدا سنحاول معالجة أحداث 48 سا الأخيرة
قبل يومين توفي خليفة التيجانيين في دولة السنغال لكن التلفزيون الجزائري ارتكب خطأ كبير جدا على نشرة الثامنة وصفحته الرسمية في الفايسبوك بالإضافة إلى الموقع الإلكتروني حيث قال عن خليفة التيجانيين في السنغال هو الخليفة العام، وقال عن إبراهيم اينياس السوداني هو مؤسس الطريقة التجانية، هذا ما آثار زوبعة كبيرة كادت أن تحدث فتنة، خاصة وأن القنوات التلفزيونية الأخرى البلاد الحياة الشروق.. الخ نقلت نفس الخطأ عن التلفزيون الجزائري، مما جعل الخليفة العام يتحرك بحيث قاموا بمراسلة سلطة الضبط والتي بدورها نشرت الخبر عبر وكالة الانباء الجزائرية ،حدث هذا لأول مرة في التاريخ الإعلام الجزائري ،سلطة الضبط توبخ التلفزيون الجزائري

الرئاسة تحركت بذكاء وسرعة وقامت مباشرة بعد شكوى التيجانيين بنشر تعزية عبر صفحتهم الرسمية على الفايسبوك مصحيين الخطأ الكبير الذي وقع فيه التلفزيون الجزائري وكأنه نوع من الاعتذار الرسمي غير المباشر، لم يكتفي الرئيس تبون بهذا القرار بل قدم طائرة خاصة ستنقل الخليفة العام وأتباعه إلى السنغال غدا من أجل حظور جنازة خليفة السنغال التابع له وفي نفس الوقت ستقوم هذه الطائرة الخاصة بإعادة الجزائريين العالقين في السنغال جراء فيروس كورونا
الرئيس عبد المجيد تبون ذكي جدا ويعرف قيمة التيجانيين كيف لا وهم يتحكمون في 30 دولة ومعظم رجال أعمال افريقيا وساستها تيجانيين ،يعني الاستثمار السياسي في هذا المكسب سينهي المحاولات المغربية وسيجعل الجزائر أقوى بلد أفريقي دون منازع ليس هذا فقط بل ستمتد يد الجزائر إلى قارة آسيا كيف لا ودولة قوية مثل ماليزيا لها ولاء مطلق للخليفة العام بعين ماضي في الجزائر، هذا هو الصراع الخفي بين الجزائر والمغرب والذي لا يعرفه الكثيرون وهذه هي القيمة السياسة للتيجيانيين التي يجهلها أكثر من 90 % من الجزائريين....

 
قبل يومين توفي خليفة التيجانيين في دولة السنغال لكن التلفزيون الجزائري ارتكب خطأ كبير جدا على نشرة الثامنة وصفحته الرسمية في الفايسبوك بالإضافة إلى الموقع الإلكتروني حيث قال عن خليفة التيجانيين في السنغال هو الخليفة العام، وقال عن إبراهيم اينياس السوداني هو مؤسس الطريقة التجانية، هذا ما آثار زوبعة كبيرة كادت أن تحدث فتنة، خاصة وأن القنوات التلفزيونية الأخرى البلاد الحياة الشروق.. الخ نقلت نفس الخطأ عن التلفزيون الجزائري، مما جعل الخليفة العام يتحرك بحيث قاموا بمراسلة سلطة الضبط والتي بدورها نشرت الخبر عبر وكالة الانباء الجزائرية ،حدث هذا لأول مرة في التاريخ الإعلام الجزائري ،سلطة الضبط توبخ التلفزيون الجزائري

 

التدخل الذكي من طرف رئيس الجمهورية

الرئاسة تحركت بذكاء وسرعة وقامت مباشرة بعد شكوى التيجانيين بنشر تعزية عبر صفحتهم الرسمية على الفايسبوك مصحيين الخطأ الكبير الذي وقع فيه التلفزيون الجزائري وكأنه نوع من الاعتذار الرسمي غير المباشر، لم يكتفي الرئيس تبون بهذا القرار بل قدم طائرة خاصة ستنقل الخليفة العام وأتباعه إلى السنغال غدا من أجل حظور جنازة خليفة السنغال التابع له وفي نفس الوقت ستقوم هذه الطائرة الخاصة بإعادة الجزائريين العالقين في السنغال جراء فيروس كورونا

 القرار التاريخي من سلطة الضبط


الصور أسفله لمقال التلفزيون الجزائري عبر موقعه ونشرة الثامنة أين اقترف الخطأ الكبير الذي كاد أن يحدث فتنة كبيرة لولا تدخل الرئيس وأيضا صورة لمنشور الرئاسة عبر صفحتهم الفايسبوكية بالإضافة إلى الشكوى التي وصلت لسلطة الضبط المنشورة في موقع وكالة الانباء الجزائرية.




بقلم محمد لمين بليلي

الاسمبريد إلكترونيرسالة