التاريخ الحقيقي المدفون تحت ركام مزوري الماضي والحاضر

التاريخ الحقيقي المدفون تحت ركام مزوري الماضي والحاضر

لماذا يزورون التاريخ الحقيقى

التاريخ الحقيقي يثبت بما لا يدع مجال للشك ان اغلب المعارك الجهادية التي لقنت المحتل الفرنسي درسا في النصر كان اغلب جنودها من مناضلي حزب الشعب الجزائري و اغلب القادة الذين تم تهميشهم و طمس تاريخهم الثوري و محو جهادهم كانو كذالك مناضلين من حزب الشعب الجزائري .

تقريبا نصف اسرار الثورة تم دفنها عن قصد خدمة لجهات و مصالح لها علاقة بتحريف التاريخ الحقيقي للثورة الجزائرية المباركة .. مثلا معركة الشوابير الشهيرة تم جردها من ارشيف الثورة بجرة قلم كأنها لم تحدث اصلا ؟؟ لولا وقوف الشرفاء من قدماء المجاهدين لتم دفنها مع تاريخها ؟؟

ماذنب ثورتنا اذا كان نصر الشوابير جاء على ايادي مناضلي المصاليين لحزب الشعب ؟؟


معركة السطارة الشهيرة '' جيجل '' التي كانت سبب لقيام الجمهورية الخامسة الفرنسية مباشرة بقدوم الجنرال ديقول حيث تكبدت فرنسا و قواتها خسارة ضخمة و مقتل 15 جنرال و اكثر من 1100 جندي فرنسي في معركة دامت يومين . ماذنب ابطالها اذا كان اغلب مجاهدي و قادة المعركة مناضلين لحزب الشعب ؟؟

القائد الشهيد ڨريش قويدر المعروف ثوريا بإسم الرايس بن علال ماذنبه اذا كان من ابناء حزب الشعب ؟ الرايس بن علال شارك في اغلب المعارك ضد المحتل حتى استشهاده سنة 1956 بواد الشولي و كان أحد رفاق سلاح الراحل بومدين ببني هديل كما استشهد اخوته الأربعة أيضا رحمة الله عليهم ..

معركة جبل بوزقزة جبل صعب المسالك، استراتيجي الموقع، فمنه وإليه يتم التحرك بسهولة نحو منطقة بومرداس والعاصمة . من المعارك التي انهزم فيها العدو بالمنطقة بفضل-تكتيك- مجاهدي كومندوس على خوجة بقيادة سي عزالدين: معركة 4/8/1957 .

معركة الصماء التي تم محوها و تحييدها هي من اشرس المعارك حيث يقع جبل الصماء ضمن الحدود الإقليمية لبلدية مادنة بدائرة افلو ولاية الاغواط , يحد هذا الجبل من الناحية الغربية بلدية الغيشة ومن الناحية الشمالية جبل ازلاق ووادي مرة

معركة جبل مزي ماي 1960 عين الصفراء بولاية النعامة . وكان جبل إمزي الذي يؤدي إلى سلسلة جبال أخرى بمنطقة الجنوب الغربي للوطن على غرار مرغاد و شماريخ و بوعمود و عيسى من المناطق العسكرية . ورغم وصف هذه المعركة بالجحيم كونها شاهدة على بشاعة الإحتلال الفرنسي إلا أنها كانت حدثا نضاليا كبيرا يبرز شجاعة مجاهدي المنطقة .

معارك فك الخناق على جبال كسال بالبيض لا وجود لها بسبب التعتيم الممنهج عليها لسبب واحد ان مجاهدي و قادة المعارك هناك من مناضلي حزب الشعب يعني من تلامدة مصالي الحاج مما يعني في قاموس من له مصلحة بطمس هذا التاريخ الجهادي الثوري انه كل من شارك في معارك ضد الاحتلال الفرنسي سواء جنود أو قادة عسكريين يتم محو تاريخهم و شطب كذالك تاريخ هاته المعارك فلا وجود لها و تصبح اثر بعد عين .. لماذا ؟ لانهم ببساطة مصاليين حتى و لو حاربو فرنسا ؟ نعم حتى و لو نفذو معارك كبرى و انتصارات مرغت انف عساكر فرنسا ارضا فكل هذا لا ينفع بما انهم من ابناء حزب الشعب ؟؟

يريدون طمس التاريخ فهناك العديد من المعارك التي وقعت و انتصارات كبرى زلزلت غطرسة الاستدمار وكبدت فرنسا خسائر فادحة ولم تذكر الى يومنا لانهم يريدون اعادة صياغة و كتابة تاريخ ثوري على مقاس جهات معينة و محو باقي التاريخ الثوري المجيد .. المعارك التي قام بها مجاهدي الحركة الوطنية ضد فرنسا، جميعها غير معترف بها من قبل لصوص التاريخ والحاضر و الحجج و البراهيين و الاحداث لتاريخنا الحقيقي المدفون تثبت ذالك بل و تدين مزوري التاريخ و تفضحهم ..

معركة زمرة في منطقة تامسة بوسعادة حيث قتل فيها حوالي 950 جندي فرنسي وهي مجهولة تاريخيا الي حد الآن لا يسمع بها طبعا الا اهالي المنطقة و فقط .. هناك الكثير من المعارك الكبرى تم مسحها من التاريخ و القوة بسبب إذرع االوبي الفرنسي في الجزائر ..

هناك معارك مغيبة على الاغلبية الشعبية نفذ فيها المجاهدين خطط حربية اندهش منها عساكر فرنسا بعدما لقنتهم دروس في فنون الحرب و الكمائن و المعارك الخاطفة للاسف تم تغيبها لان قادتها من ابناء الحركة الوطنية أو كما يلقبونهم '' المصاليين " و مزال التغييب و التناسي لهذه المعارك حتى اليوم و هو فعل متعمد

هذه المعارك لوكانت في مصر او تركيا او دول اجنبية اخرى لكانت تدرس في المدارس و حتى الجامعات و المعاهد العسكرية وتنتج لها افلام و مسلسلات كبرى و تطبع من اجلها الكتب و تنتج الاشرطة الوثائقية تحكي بطولاتهم و تخلدها للاجيال القادمة ، و لكانت محل دراسات عظيمة من طرف الباحثين و العلماء و المؤرخين .

هل تعلم القائد العسكري الجزائري مهندس خطة الهلال العسكرية تم تغيبه و تم شطبها نهائيا لانه ببساطة مناضل في حزب الشعب و هاته الخطة العسكرية تدرس حاليا في كبرى المدارس العسكرية و فرنسا نفسها درستها و طبقتها في دول اخرى محتلة للاسف عندنا لا نسمع بها لان التاريخ مختطف و تم تحريفه و سوف اشرح تفاصيل هذه المعركة في المقال القادم ستندهشون من التعتيم الممنهج الخطير .

من اكبر المعارك أيضا المشهود لها بالنجاح على مستوى التنظيم والنتائج المحققة هي معركة فلاوسن بالغرب الجزائري بولاية تلمسان حيث تعتبر من اسرع الخطط العسكرية في عمليات الكمائن و المباغثة حيث غرق عساكر فرنسا في وسط الكمائن وهم يسبحون في دمائهم ..

كذالك اخر شهيد بالمقصلة بلمختارسليمان ابن متليلي الشعانبة و ارجعوا لمجلة المجاهد التي استنكرت الإعدام عندما يذكر اول شهيد بالمقصلة يذكر كذلك اخر شهيد على وزارة المجاهدين ان ترد الاعتبار للشهداء .

إذا اردت تدمير مجتمع اضرب عقيدته او حرف تاريخه او اطمسه وكلنا نعرف لو يدرس تلامذتنا التاريخ الحقيقي سوف تصعق من شده الحقائق المغيبة .. بالفعل هناك معارك كبيرة كانت نصرا ضخما للمجاهدين . غيبت عن التاريخ عمدا . في جيجل مثلا هناك معارك منطقة تاكسنة سنة1958بعد هزائم واضرار كبيرة للمستعمر.

هل مصالي الحاج خائن؟

يقولون ذلك، لكن إن كان مصالي خائنا، فلماذا لم نرى المؤرخين والباحثين يكتبون ذلك، ثم أن مصالي لم يطالب بإلحاق الجزائر بفرنسا، كما طالب به العديد من الذين أصبحوا فيما بعد أبطالا( وتم اطلاق اسمائهم على المطارات و الجامعات و المستشفيات )

مصالي الحاج يظل في الذاكرة الجماعية للجزائريين حبيس صورتين متناقضتين، من جهة أب الوطنية ومن جهة أخرى متهم انه خائن الثورة .. الأدلة نجدها في الوثائق التاريخية·· عد إلى الوثائق وسيتبين لك أن مصالي الحاج لو قال أنه يتبرأ من ثورة أول نوفمبر لكانت فشلت·· جماعة اللجنة الثورية للوحدة والعمل حينما اندلعت الثورة، لم يعلنوا عن هويتهم ومن هم، لمدة حوالي أسبوعين لم يعلنوا عن مفجري الثورة، اتهام مصالي بالخيانة تهمة باطلة، بدليل أنه عندما قامت 

الثورة تبناها مصالي الحاج، أولا ببيان نشر بجريدة صوت الشعب الجزائري في عددها الأول لديسمبر 1954 تحت عنوان ''الجزائر تكافح من أجل استقلالها''، وأيضا حين بعث مصالي برسالة إلى عبد الخالق حسونة الأمين العام لجامعة الدول العربية في 25 نوفمبر، يقول فيها أنه عين أحمد مزغنة كسفير فوق العادة لدى الجامعة العربية، وطلب منه أن يساعد ممثل الجزائر، لكي يوضح للرأي العام العربي والإسلامي والعالمي، الوضع في الجزائر وخاصة منذ اندلاع ثورتنا المباركة.

 خلفية الصراع والخلاف بين مصالي ومفجري الثورة؟


الصراع كان صراعا حضاريا، كيف بدأت القضية؟ من أين جاءت اللجنة الثورية للوحدة والعمل؟ و من أين أتت جبهة التحرير؟ لا بد من العودة إلى الصراع مع بداية ربما ,1951 ممكن منذ حل المنظمة السرية في 18 مارس ,1950 الشيء الذي حصل هو عندما انحلت المنظمة السرية بن بلة والجماعة وقادتها، كلهم سجنوا، وبعدها المركزيون قالوا نحن لا علاقة لنا بهذا، طلبوا من بن بلة أن يقول في المحكمة أن ''لوس'' لا علاقة لها بالحزب، ولكن بن بلة رفض وقال ''أنا فخور بالقول أن المنظمة السرية تابعة للحزب''، بعدها بقي المركزيون وحدهم·· من هم المركزيون؟

لا بد أن نعود إلى مجازر 8 ماي ,1945 هذه المجازر مست أغلبية الشعب الجزائري، وفي ذلك الوقت كان ''الأمين دباغين'' رحمه الله، هو المسؤول عن الحزب في غياب مصالي الحاج، الذي كان في السجن و''الأمين دباغين'' سمح للطبقة المفرنسة من العناصر التي كانت تابعة لفرحات عباس وبن جلول·· و هم شباب مثل كاتب ياسين·· 

أهانهم المستوطنون، قتلوهم وأهانوهم، فبينما كان الجيش الاستعماري يقتل ويذبح في القرى والمداشر، كان المستوطنون أيضا يشنون حربا على الطبقة المفرنسة من الجزائريين، لأنهم كانوا يخشونهم، كان هؤلاء يطالبون بالاندماج، بينما كان المستوطنون يعتبرون ذلك كارثة وأرادوا أن ينتقموا من الطبقة المفرنسة، فأهانوا هذه الأخيرة ولكن رد فعل الشباب المفرنس، هو الرغبة في الانتقام، ولكن كيف؟ وكانت الطريقة هي الانضمام إلى حزب ثوري ولم يكن هناك حزب ثوري إلا حزب الشعب الجزائري.

نقول فقط للذين لا يزالون يتهمون مصالي بالخيانة: لولا مصالي لما عرفت الجزائر الحركة الوطنية الاستقلالية ولا تأسيس جبهة التحرير وما وصلنا الى اجندات مؤتمر الصومام و لا الى مهزلة اتفاقيات فضيحة ايفيان ولما استقلت الجزائر، الحكم للتاريخ·


بقلم زكى ايوب

البحث فى جوجل

google-playkhamsatmostaqltradent